من أجل الوطن نعمل على وحدة الشعب العربي وكشف حقائق الفاسدين ونبذ الطائفية بكل أنواعها
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مـآهـو المخـطط مـن وراء دفـاع روسيـآ عـن سوريـآ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحجي



المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 15/12/2017

مُساهمةموضوع: مـآهـو المخـطط مـن وراء دفـاع روسيـآ عـن سوريـآ؟   الثلاثاء ديسمبر 26, 2017 12:21 am

مـآ هـو آلمخـطط مـن وراء دفـآع روسيـآ عـن سـوريـآ؟


هناك جدال حول دور الغاز في النزاع السوري، فقد زُعِم أن روسيا تعتبر أنه من الضروري السيطرة  

على سوريا من اجل الحفاظ على هيمنتها على سوق الغاز الأوربية لاسيما في مواجهة اقتراح إنشاء خط أنابيب قطري يمرّ عبر الأراضي السورية.

تستند النظرية التي تعتبر أن سورية ذات أهمية بالنسبة إلى صادرات الغاز الروسية،

الـى ثـلآث نقـاط مهمـه: 


اولآ:هو خط أنابيب قطر، مروراً بالسعودية والأردن وسورية وصولاً إلى تركيا، ومن هناك إلى أوروبا.


ثانيـآ:خط أنابيب إيران مروراً بالعراق وصولاً إلى سورية ومن هناك إلى بلدان أخرى.


ثالـثـآ:متعلق باكتشاف حقول نفطية في المياه الإقليمية السورية في البحر المتوسط. 

وهنـآك ثـلآث سيناريوهات مهمـة:

السيناريـو الآول:هو مفاوضات حول خط الغاز القطري التركي، ومن غير الواضح تماما سبب تعطل المشروع الا ان السبب المرجح هو مشاكل مرور الخطوط بالدول الاخرى، ففي حال مشروع دولفين مثلا والذي كان مخصصا لتصدير الغاز إلى الإمارات وسلطنة عمان حصلت مشاكل بين قطر وجيرانها حول زيادة الأسعار وحول مد الانابيب ايضا لذلك لجأت قطر لاحقا للاستثمار في الغاز المسال. فالغاز المسال يمنح قطر افضلية في السعر بالمقارنة مع خطوط الغاز التي يجب أن تعبر عدة بلدان قبل أن يصل الغاز إلى الأسواق الكبيرة في أوروبا الشمالية.


السيناريـو آلثآنـي:يعتمد على ان إيران هي أكبر منتج للغاز في الشرق الأوسط، لكن تم اغفال ان ايران ايضا اكبر مستهلك للغاز في المنطقة. فايران تقوم الآن بتصدير غاز تركمانستان الى تركيا حيث لايكفي انتاجها الحالي كميات اكبر للتصدير، ولذلك تحاول ايران توقيع اتفاقيات اوروبية لتطوير حقول الغاز لديها وتسييله، وان ارادت ايران تعزيز صادراتها لاوروبا فإن خطوط الغاز التي تمر بتركيا هي افضل ولاتستهلك مصاريف جديدة كتلك التي يتوجب ان تمر بسوريا. ولذلك ايران غير جاهزة الآن لهذا السيناريو.


السيناريـو آلثآلـث:والمتمثل باطماع روسية في مجال الغاز السوري، فإن كمية الغاز في سوريا قبل الثورة كان بالكاد يكفي لتلبية الاحتياجات الداخلية خاصة في توليد التيار الكهربائي. ولايتعدى الاستثمار الروسي اكثر من التنقيب ومد شبكة توزيع غاز داخل سوريا بحيث تصبح المنازل أقل اعتماداً على النفط في التدفئة. حيث قام نظام الاسد بعمليات مسح سيزمي لمياهها الإقليمية من أجل تقييم كميات النفط والغاز خاصة بعد اكتشاف كميات كبيرة من الغاز في المياه الإقليمية الفلسطينية وقبالة الساحل القبرصي وقد طرحت سورية مناقصتين للتنقيب عن الغاز في أربع مناطق في مياهها الإقليمية، لكن الاستجابة كانت محدودة. وفي أواخر العام 2013، تم توقيع اتفاق مع شركة سويوزنيفتيغاز الروسية للتنقيب في إحدى المناطق الأربعة. لكن بتاريخ 29 أيلول/سبتمبر 2015 أعلنت الشركة انسحابها من البلاد لأسباب أمنية. ومن الممكن أن المياه الإقليمية السورية تحتوي على احتياطي غازي لكن لا إثبات على ذلك حتى الآن، علما ان الغاز المكتشف قبالة فلسطين في حقل لوثيان في فلسطين يواجه صعوبات جمة في الاستخراج.


يذكر ايضا خارج السيناريوهات الثلاثة ان هناك خطط روسية لاطلاق مشروع خط الغاز "نورد ستريم 2" الذي يهدف إلى نقل 55 مليار متر مكعب من الغاز الروسي في السنة عبر البلطيق إلى شمال ألمانيا. بالاضافة لخط أنابيب "تورك ستريم" الذي تنوي روسيا إنشاؤه عبر البحر الأسود وتركيا، لكن لم يتم الاتفاق النهائي عليه بسبب انخفاض توقعات الطلب على الغاز في جنوب أوروبا، وبسبب رغبة تركيا في الحصول على أسعار أقل من روسيا. 


فـي المحصلـة/الطلب على الغاز في العالم يتضائل بسبب تباطؤ النمو العالمي، ولايمكن القول ان الحرب في سوريا هي حرب على الغاز

 بغض النظر عن الاطماع الاهداف الروسية الاخرى. فحديثنا هنا عن الغاز فقط. وبشكل عام فإن شركة BP البريطانية اصدرت تقريرا محدثا قالت فيه ان انتاج النفط الحالي يعني ان نفط العالم سينفذ خلال 53 عاما، والغاز سينفذ في اقل من 60 عاما من الآن.


ولايشكل النفط او الغاز السوري عاملا مهما في معادلة الطاقة في العالم، لكن يبدو ان الاسد ولقاء بقاءه في السلطة قد باع الى جانب مطار اللاذقية وميناء طرطوس، 

قطاع الطاقة بالكامل لروسيا. وهاهي الشركات النفطية الروسية الصغيرة تبدأ بالاستثمار وفي نفس الوقت تقوم بحماية الحقول المستثمرة عن طريق شركات حماية خاصة كشركة واغنر 


ويوجد في سوريا 3000 مرتزق روسي يعملون في شركة واغنر التي وقعت مع حكومة الاسد عقدا لحماية آبار النفط في ريف حمص الشرقي وريف دير الزور.


 العقد بين واغنر وشركة النفط السورية، ويوضح ان لـ شركة واغنر نسبة 25% من انتاج الغاز والنفط للحقول التي تحميها ويحق لها توظيف مليشيات محلية والدفع لهم ويرجح ان هؤلاء المرتزقة لن يغادروا سوريا مطلقا.

والشركـآت النفطيـة الروسيـة فـي سـوريـآ هـي:


1/شركة يوروبوليس(euro polis):

مالكها "يفغيني بريغوزين" والمسمى طباخ بوتين

 لان لديه مطعم في مدينة سان بطرسبرغ يتردد عليه بوتين. رأس مال الشركة المسجل 10 الاف روبل، ولم تشهد الشركة اي نشاطات حتى بداية العام 2017.

 وقعت الشركة عقودا مع وزارة النفط والمعادن السورية لتستحوذ على 25% من عائدات النفط والغاز في مناطق شرق حمص وذلك لمدة 5 سنوات.


2/شركة سترويترانسغاز (Stroytransgaz):

مالكها غينادي تيمشينكو

وقعت عقودا مع نظام الاسد لاستثمار مناجم الفوسفات في خنيفيس والصوانة ويقدر انتاج المنجمين ب 3.5 مليون طن سنويا.

 كما وقعت الشركة عقودا مع حكومة العراق لمد انابيب من حقول (lukoil) الروسية في البصرة في العراق 

الى حقول كركوك التي تشغلها غاز بروم الروسية الى مصفاة بانياس السورية. 


3/شركة سويوزنفتيغاز (SoyuzNefteGaz):

مالكها يوري شافرانيك (وزير الطاقة الروسي السابق في عهد يلتسين)

وقعت عقودا لاستكشاف النفط قبالة الساحل السوري. 4/شركة تاتنفت وقعت عقدا لتطوير الحقل الجنوبي في دير الزور قبل الثورة.



وبهذه الشركات والعقود والاتفاقيات تكون موسكو قد استحوذت على النفط والغاز السوري مقابل دفاعها المستميت لبقاء الاسد.

 وفي المرحلة القادمة بدهاء الدب الروسي سوف يكون لها تواجد في ليبيا للاستحواذ على النفط والغاز بمباركة أمريكية لتقاسم نفوذ القطبين 

وسوف تبدأ بسيناريو التدخل الجوي الروسي لمساعدة قوات حفتر أو سيف القذافي.ومن هنا سوف يبدأ سيناريو ليبيا الجديد.



 ولـنـآ معكـم وقفـه آخـرى بـالتفآصـيـل...  


انتظـرونـــآ...


  مـنـقــــول...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مـآهـو المخـطط مـن وراء دفـاع روسيـآ عـن سوريـآ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صوت البينة من أجل الوطن :: مـقـالات الـحـجــي :: مـقـالات الـحـجــي-
انتقل الى: